دار التأمين تستعد لبدء عملياتها
 
15 مايو 2011
IH-Logo-2016

أبو ظبي، 15 مايو 2011‏‎-‎‏ بعد إكمالها أول اكتتاب عام أولي بنجاح في دولة الإمارات ‏العربية المتحدة منذ بداية الأزمة الاقتصادية العالمية، أعلنت دار التأميـن ش.م.ع، شركة ‏تأمين، مقرّها أبو ظبي، عن سلسلة إنجازات مهمة.‏

لقد حصلت دار التأمين على جميع الموافقات التنظيمية التي تتضمن المرسوم الوزاري ‏و ترخيص دائرة التنمية ‏الاقتصادية وهيئة التأمين، مما سيسمح لها بالتحرك على وجه السرعة ‏للانتهاء من إجراءات التأسيس ومباشرة عملياتها.‏ وقال محمد عثمان، المدير العام لدار التأمين: "تمكنّا عبر العمل المتواصل وجهود فريق ‏الإدارة من الحصول على التراخيص اللازمة في فترة قياسية.

وقد حققت دار التأمين تقدماً ‏متميزاً منذ لحظة البداية، ونحن على أتم الاستعداد لبدء أعمالنا قبل الموعد المحدد".‏ ‏"أصبحت البنية التحتية لدار التأمين بكامل جاهزيتها، ونقوم حالياً بوضع اللمسات الأخيرة ‏الخاصة بنظم التشغيل الداخلية وسياسات‎ ‎المنتجات ‏والكتيبات. وقد ‏تم اختيار الموارد البشرية ‏بعناية، واستكملت جميع متطلبات الترخيص ‏التنظيمية، وسوف تكون دار التأمين‎ ‎‏مستعدة ‏لمباشرة أعمالها التأمينية في خلال الأيام القليلة المقبلة‏‎‏"، أضاف عثمان.‏ ‏"إننا ومن خلال أحدث وأجود خدمات التأمين، ووجود موارد بشرية ذو خبرات عالية، جنباً ‏إلى جنب مع دعم دار التمويل كمؤسس رئيسي، سنبقى متمسكين بهذه الديناميكية والنشاط ‏لتقديم أفضل خدمة لعملائنا"، أكمل عثمان.‏ سوف تقدم دار التأمين خدمات تأمين متنوعة تشمل التأمين الشخصي والتأمين التجاري ‏والتأمين الخاص، بالإضافة إلى برامج التأمين المصممة خصيصاً حسب الطلب وعلى أعلى ‏مستوى من الجودة للاستجابة لاحتياجات العميل التأمينية.‏ ‏"إننا فخورون بهذه الديناميكية المتميزة، و كلنا ثقة بأن عملائنا سيحصلون على أفضل خدمات ‏التأمين المصممة لتلبية احتياجاتهم التأمينية المختلفة"، ختم عثمان.‏ وعقب انتهائها مؤخراً من الاكتتاب العام الأولي في 9 مارس، وتخصيص الأسهم في23 ‏مارس، فقد تم رسمياً الإعلان عن تأسيس الشركة خلال جمعيتها العمومية التأسيسية التي ‏عقدت في 3 أبريل.

و تسعى دار التأمين لإنجاز خطوة رئيسية أخرى تتمثل في إدراج أسهم ‏الشركة في سوق أبوظبي للأوراق المالية في غضون الأسابيع القليلة القادمة.‏ وستدير دار التأمين أعمالها من مقرها الرئيسي في أبوظبي، بالإضافة إلى شبكة فروع منتشرة ‏في كل من دبي والشارقة، مما سيمكنها من خدمة أكبر عدد ممكن من العملاء في جميع أنحاء ‏الإمارات العربية المتحدة.‏