دار التأمين تحقق صافي أرباح بقيمة 4.21 مليون درهم في النصف الأول من عام 2014
 
16 يوليو 2014
Insurance House Nets AED 4.21 Million In First Half 2014

أبوظبي، 16 يوليو، 2014 - أعلنت دار الـتأمين (ش.م.ع) أن إجمالي أقساطها المكتتبة بلغ 58.09 مليون درهم خلال النصف الأول من العام المنتهي في 30 يونيو 2014، بزيادة تقارب 39.2% بالمقارنة مع 41.74 مليون درهم سجلت خلال النصف الأول من العام الماضي.

وارتفع صافي الأقساط المحتفظ بها خلال النصف الأول من عام 2014 بنسبة 23% ليبلغ 31.11 مليون درهم بالمقارنة مع 25.29 مليون درهم سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي. وحققت دار التأمين صافي أرباح بقيمة 4.21 مليون درهم خلال النصف الأول المنتهي في 30 يونيو 2014. ووفقاً لهذه النتائج، فقد بلغ صافي الأرباح من أعمال التأمين بعد خصم النفقات التشغيلية 3.61 مليون درهم في النصف الأول المنتهي في 30 يونيو 2014 بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي نظراً لارتفاع قيمة المطالبات المسدّدة عن محفظة التأمين الصحي والتأمين على المركبات.

وتعليقاً على نتائج دار التأمين، صرّح محمد عبدلله القبيسي، رئيس مجلس إدارة دار التأمين قائلاً: "نظراً لاحتدام المنافسة في قطاع التأمين في الإمارات العربية المتحدة، فإن إجمالي أقساط التأمين التي حققتها الشركة خلال النصف الأول من عام 2014 تستحق الثناء. ويكمن التحدي الذي ينتظرنا في تعزيز صافي الأرباح من أعمال التأمين بشكل مطرد انعكاساً لهذا النمو. ونحن مستعدون لهذا التحدي".

وتكاملت أرباح الشركة المحققة من أنشطة أعمال التأمين مع إيرادات قوية حققتها محفظتها الاستثمارية المتنوعة، حيث بلغت عوائد الأنشطة الاستثمارية 13.75 مليون درهم خلال النصف الأول من عام 2014 بالمقارنة مع 5.18 مليون درهم سجلت خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وسجل إجمالي الموجودات مبلغ 259.83 مليون درهم كما في 30 يونيو 2014، بالمقارنة مع 125.80 مليون درهم سجلت عند انطلاق عمليات دار التأمين منذ ثلاث سنوات. وارتفع إجمالي قيمة حقوق المساهمين ليبلغ 143.30 مليون درهم كما في 30 يونيو 2014، بالمقارنة مع 140.27 مليون درهم سجلت في 31 ديسمبر 2013، وهو أعلى من الحد الأدنى لرأس المال المحدّد من قبل هيئة التأمين والذي يبلغ 100 مليون درهم.

وارتفعت المصاريف العامة والإدارية عن الفترة نفسها من العام الماضي وذلك بسبب توسيع شبكة فروع الشركة وزيادة عدد الموظفين المتماشي مع النمو المضطرد لإجمالي الأقساط المكتتبة.

وعلّق أحمد إدريس، الرئيس التنفيذي لدار التأمين قائلاً: "تتمثل استراتيجيتنا في المنافسة من خلال تقديم منتجات مبتكرة وخدمات ذات جودة عالية. وفي المستقبل، سوف يستند نمو أرباح أعمال التأمين على مراجعة دورية لسياسة الاكتتاب من جهة وإلى تطوير آليات إدارة المطالبات من جهة ثانية".

وختم القبيسي قائلاً: "نحن فخورون بإنجازاتنا المحققة حتى اليوم ونشكر عملاءنا الأوفياء على دعمهم وتشجيعهم وموظفينا على تفانيهم، والذي أدى إلى تحقيق هذه الإنجازات".