"دار التمويل" وماستر كارد تطلقان أول بطاقة ائتمان من نوعها في الإمارات
 
13 يوليو 2005
logo_250x250

أبو ظبي، 13 يوليو 2005 – وبهذه المناسـبة صرّح سـعادة محمد عبد الله جمعة القبيسـي، رئيس مجلس إدارة "دار التمويل" قائلاً: (( إن إصدارنا لهذه البطاقة يعكس التزامنا بالعمل على تطوير القطاع المالي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمسـاهمة في بناء المجتمع. ويسـرنا أن نكون أول من يصدر هذه البطاقة الائتمانية المبتكرة. وإن هذا الانجاز الذي تشهده "دار التمويل" اليوم بدعم من شركة ماستركارد الدولية يضاف إلى سلسلة الإنجازات التي حققتها "دار التمويل" منذ تأسيسها بفضل الجهود الكبيرة الذي بذلتها إدارة "دار التمويل". وسنسعى دائماً بفضل جهود خبرائنا المصرفيين إلى تقديم المزيد من الخدمات المصممة وفقاً لاحتياجات عملائنا من كافة الشرائح.))

وحول مزايا بطاقة ائتمان " دار التمويل" أضاف السـيد محمد وسـيم خياطة، نائب رئيس أول – التخطيط الاستراتيجي والتطوير في "دار التمويل" قائلاً: (( يشـرفنا أن نكون أول مؤسسة مالية في الإمارات تحصل على ترخيص من قبل شركة ماستركارد الدولية ، الشركة الرائدة في قطاع الخدمات الائتمانية على مسـتوى العالم. وسيشكل إطلاق بطاقة الائتمان الجديدة من "دار التمويل" قفزةً نوعية في عالم بطاقات الائتمان حيث سـيتمتع عملاؤنا بالعديد من المكاسب والمزايا المضافة والغير متوفرة في البطاقات الائتمانية الأخرى. ونحن نسـعى في "دار التمويل" لأن نكون أحد رواد سـوق البطاقات الائتمانية.))

وتعتبر بطاقة ائتمان ماستر كارد من "دار التمويل" الأولى من نوعها، فبالإضافة إلى تمتعها بكافة خواص وميزات بطاقات الائتمان المعروفة فهي تحمل العديد من المزايا والمنافع لعملائنا نذكر منها على سـبيل المثال لا الحصر: تعطي لحاملها فرصة جني الأرباح كلما استخدم أصدقاؤه بطاقاتهم بنسبة 1% من مشترياتهم ؛ مجانية مدى الحياة؛ إعفاء من رسـوم الائتمان لمدة 60 يوماً؛ إجازة من الدفع شـهرين سـنوياً؛ حد ائتمان يعادل 3 أضعاف الراتب؛ عدد غير محدود من البطاقات التابعة؛ الحد الأدنى للدفعات الشـهرية بقيمة 5% فقط؛ رسـوم منافسـة على تحويل أرصدة بطاقات الائتمان الأخرى؛ إمكانية خصم الدفعات مباشـرة من حسابات العملاء لدى المصارف الأخرى، مرونة وسـهولة في عملية التسـديد؛ بالإضافة إلى أسـعار منافسـة لرسـوم تمويل الائتمان. وبإمكان العميل، وفقاً لمدخوله الشهري، الاختيار بين البطاقة العادية؛ الذهبية والبلاتينية.

وقد انتقت شـركة ماستركارد الدولية التعاون مع "دار التمويل" في طرح هذه البطاقة الفريدة كجزء من سياستها العالمية القاضية في تطوير قطاع بطاقات الائتمان عن طريق تقديم خدمات وحلول مبتكرة. وعن هذا الموضوع علَق السـيد تي كي رامان، نائب الرئيس والمدير الإقليمي لمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي في شركة ماستركارد الدولية قائلاً: (( نفتخر بتعاوننا مع هذه الشـركة المالية النشـيطة، التي تسـير قدماً نحو الوصول إلى الريادة في قطاع الخدمات المالية. فقد أثبتت "دار التمويل" منذ تأسـيسها جدارتها ومعرفتها الواسـعة بالسـوق المحلي والمعايير العالمية ونحن نؤمن بأن تعاوننا مع "دار التمويل" سـيثمر عن تعزيز موقعنا الريادي في صناعة بطاقات الائتمان حول العالم .))

ويذكر أن هذا التعاون الذي جمع "دار التمويل" وشركة ماستركارد الدولية يشـكل دلالة واضحة على الثقة التي تمنحها الشركات والمؤسسات المالية لشركة ماستركارد كونها من الشركات الرائدة في تقديم أفضل الحلول الائتمانية لعملائها. إضافةً إلى المكانة التي أصبحت "دار التمويل" تتمتع بها منذ تأسيسها كواحدة من أفضل المؤسسات المالية على صعيد المنطقة.