دار التمويل تعلن عن نتائج قياسية لعام 2008
 
20 يناير 2009
finance house

أبو ظبي، 20 يناير 2009 – سجلت دار التمويل أداءً قياسياً لعام 2008 والذي تجلى بارتفاع ملحوظ في صافي الأرباح حيث بلغت 248.8 مليون درهم، أي بزيادة قدرها 23% مقارنة مع ما حققته في عام 2007 من أرباح صافية والتي بلغت 202.8 مليون درهم، كما ارتفع إجمالي الموجودات إلى 2.42 مليار درهم، أي بزيادة قدرها 12% مقارنة مع العام السابق حيث بلغت 2.16 مليار درهم. هذا وقد اقترح مجلس الإدارة توزيع أرباح نقدية بنسبة 50% على المساهمين.

ولقد صرح السيد/ محمد عبد الله القبيسي، رئيس مجلس إدارة دار التمويل قائلا:ً "يشهد أداؤنا لعام 2008 على نقاط القوة التي قمنا بتعزيزها على مدى السنوات الأربع الماضية منذ نشأة الشركة، حيث آتت إستراتيجيتنا في مرحلة النمو أثناء الازدهار الاقتصادي ثمارها من خلال الدقة والحرص في العمل، بالإضافة إلى القرار الحكيم بعدم دخول سوق الرهون العقارية آنذاك. وكان لاكتشافنا لأزمة السيولة في وقت مبكر واستجابتنا السريعة لهذه التغيرات أثراً كبيراً ساعدنا في التغلب على الاضطرابات الحاصلة مؤخراً. ففي 31 كانون الأول (ديسمبر) 2008، بلغت قيمة إجمالي حقوق المساهمين 795 مليون درهم بعد أن تم توزيع أرباح الأسهم على المساهمين والبالغ قيمتها 150 مليون درهم في عام 2008. إن قوة رأسمال الشركة هذا يمنحنا أساس متين للنمو مستقبلاً، ومن الجدير بالذكر أنه لا يوجد للشركة حالياً ولم يكن لها سابقاً أصولاً سواءً في الولايات المتحدة أو أوروبا وذلك نظراً لمعاييرنا المشددة بالنسبة للمخاطر بالإضافة إلى اقتصار استراتيجية عمل الشركة على أسواق الإمارات والخليج بصورة حصرية."

خلال عام 2008 نمت محافظ القروض في دار التمويل بنسبة بلغت 63% حيث بلغت 1.15مليار درهم، وقد سجلت كل من محافظ الشركات ومحافظ الأفراد زيادة ملحوظة. وخلال الفترة نفسها ازدادت أرصدة ودائع العملاء بنسبة 52% حيث بلغت 1.08 مليار درهم. كما قمنا بتسييل العديد من الاستثمارات محققين أرباح قياسية خلال الفترة السابقة للأزمة المالية مما خفض إلى حد كبير جداً من مستوى المخاطرة قبل انهيار السوق.

وأضاف السيد القبيسي قائلا": "تماشيا مع إستراتيجيتنا، نواصل التركيز على إيجاد مجالات جديدة من شأنها أن توفر لنا أفضل العوائد دون التعرض لمخاطر غير مقبولة، كما نسعى لتطوير وإيجاد منتجات مبتكرة متخصصة ضمن هذه المجالات. وبذلك ندخل عام 2009 برأس مال صلب، ومركز مالي ذو سيولة عالية وإستراتيجية أعمال ثابتة ومتماسكة، إضافة إلى محفظة استثمارية متنوعة، ونحن على استعداد تام لانتهاز الفرص الثمينة الناتجة عن التغيرات السريعة التي يتعرض لها السوق."