دار التمويل تعلن عن أرباح صافية بقيمة 29.3 مليون درهم للربع الأول من عام 2011
 
19 أبريل 2011
fh_logo_350-x-300

أبوظبي، 19 أبريل 2011 – استهلت دار التمويل ش.م.ع عام 2011 بنتائج ايجابية حيث حققت ‏أرباح صافية بلغت 29.3 ‏‏مليون درهم عن فترة الثلاثة أشهر الأولى من عام 2011 مقارنة مع ‏‏32.1 مليون درهم لنفس الفترة من العام ‏السابق.‏

وبلغ‎ ‎صافي إيرادات الفوائد في الربع الأول من عام 2011 مبلغ 31.3 مليون درهم مقارنة مع ‏‏30.2 مليون درهم لنفس ‏الفترة ‏من عام 2010 في حين بلغ صافي إيرادات الرسوم والعمولات ‏في الربع الأول من عام 2011، مبلغ 8.3 مليون ‏درهم، ‏محققاً زيادة كبيرة مقارنةً مع 4.6 مليون ‏درهم سجلت في نفس الفترة من العام الماضي. بينما بلغ ‏إجمالي الدخل ‏التشغيلي 52.7 مليون ‏درهم مسجلاً انخفاض نسبي مقارنةً مع 53 مليون درهم سجلت في الربع ‏الأول من العام ‏‏الماضي، وذلك بسبب انخفاض القيمة‏‎ ‎العادلة في محفظة تداول الأسهم المتمثلة بالاستثمار في ‏الأسهم ‏الإماراتية التي‎ ‎‎عانت نكسة مؤقتة في الأسعار في ضوء الأوضاع السياسية الحالية ‏والاضطرابات الناتجة عن ‏ذلك في الشرق ‏الأوسط.‏

بلغت ودائع العملاء كما في 31 مارس 2011 أعلى معدلاتها لتصل إلى 1.591 مليار‎ ‎درهم، مما ‏‏‏يظهر استمرار ثقة السوق في الوضع المالي المتين والأداء القوي لدار التمويل بالرغم‎ ‎من عدم ‏استقرار الأوضاع ‏‏الاقتصادية والسياسية في جميع أنحاء المنطقة. و مقارنة مع الفترة نفسها من ‏العام الماضي، فقد نمت ودائع ‏العملاء ‏بنسبة 30% فاقت كل التوقعات. ‏‎وبالمثل، فقد ارتفعت ‏إجمالي الموجودات بنسبة 33% مقارنة بالعام السابق ‏لتصل إلى ‏‏3.22 مليار درهم.‏

وقال محمد عبد الله القبيسي، رئيس مجلس إدارة دار التمويل: "على الرغم من النكسات‎ ‎المؤقتة ‏التي سببها ‏‏الاضطراب في الشرق الأوسط خلال الربع الأول من هذا‎ ‎العام، يسرنا أن نعلن أن ‏دار التمويل استطاعت الحفاظ ‏على ‏ربحيتها، حيث أتى الجزء الأكبر من الأرباح الصافية من ‏خلال أعمالنا الرئيسية والتي نمت بثبات على مدى ‏السنوات ‏الفائتة".‏

بلغت قيمة إجمالي حقوق المساهمين كما في 31 مارس 2011 مبلغ 551 مليون درهم، مقارنة ‏مع 520 مليون ‏درهم ‏لنفس الفترة من العام الماضي. وفي‎ ‎اجتماع الجمعية العمومية العادية ‏السنوي الذي عقد في 21 مارس 2011، ‏وافق‎ ‎‎المساهمون على توزيع أرباح نقدية بنسبة 15% ‏وأسهم منحة بنسبة 10%، حيث تشكل قوة رأسمال دار التمويل ‏أساساً ‏متيناً للنمو بصورة متأنية ‏ومربحة.‏

خلال‎ ‎الربع الأول من عام 2011، قامت دار التمويل بالاستحواذ على نسبة 48% من حصص ‏الأسهم في شركة ‏‏تمويل إسلامي، مؤسسة و عاملة في الدولة، من خلال تحويل الصكوك القابلة ‏للتحويل و المصدرة سابقا. ‏‎بالإضافة‎ ‎إلى ‏ذلك، و بصفتها مؤسس رئيسي، أتمت دار التمويل بنجاح ‏الاكتتاب العام الأولي لشركة دار التأمين، شركة ‏تابعة، حيث تملك دار التمويل نسبة 36% من ‏أسهمها.‏

‏"بالتطلع إلى الأمام، فإن استثماراتنا الإستراتيجية ‏في كلتا ‏الشركتين ستساهم بشكل هام في تقوية و ‏ترسيخ قاعدة دار التمويل"، أضاف القبيسي.‏

و تابع القبيسي قائلاً: "حافظت محفظة القروض على حجمها خلال الربع الأول من عام 2011، ‏مع ‏‎ ‎قروض ‏‏جديدة مطابقة تقريباً لأقساط سداد القروض القائمة.‏‎ ‎ومع ذلك، فإننا نتوقع أن نشهد ‏نمواً متيناً في محفظة القروض ‏ ‏ابتداءً من الربع الثاني من هذا العام، و ذلك تماشياً مع إستراتيجية ‏النمو لدينا. نحن نواصل إتباع مبدأ التأني ‏في إدارة ‏محافظ الاستثمارات. وعلى‎ ‎الرغم من الهبوط ‏الحاد غير المتوقع في أسعار الأسهم الإماراتية خلال الربع ‏الأول من ‏هذا العام، إلا أن أداء‎ ‎‎محفظتنا الاستثمارية ككل كان جيد نسبياً، مع مساهمة إيجابية في صافي‎ ‎الدخل. أما ‏بخصوص ‏‏السيولة، فإن دار التمويل تمتلك نظام قوي لإدارة تدفقاتها النقدية".‏

‏"نحن على ثقة مستمرة بأن إستراتيجيتنا المتمثلة في اقتناص الفرص المربحة ستمكننا من الصمود ‏ومواصلة تحقيق ‏‏عوائد مجدية لمساهمينا بشكل مستمر"، ختم القبيسي.