دار التمويل تعلن عن أرباحها الصافية بقيمة 55.34 مليون درهم عن فترة الأشهر التسعة المنتهية من عام 2011
 
18 أكتوبر 2011
fh_logo_350-x-300

أبو ظبي، 18 اكتوبر 2011- أعلنت دار التمويل (ش.م.ع) عن تحقيق أرباح صافية بلغت55.34 مليون درهم عن فترة الأشهر التسعة المنتهية من عام 2011. وبلغت العوائد ‏الرئيسية للسهم 0.18 درهم للسهم الواحد.

وخلال فترة التسعة أشهر الأولى من العام 2011 ازدادت صافي القروض والسلفيات الى 1.12 مليار درهم إماراتي مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي حيث كانت 1.03 مليار درهم إماراتي. وعلق محمد القبيسي، رئيس مجلس إدارة دار التمويل قائلاً:"على الرغم من المستويات الجيدة للتسهيلات الائتمانية‎ ‎الجديدة الممنوحة خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2011، فقد كانت نسبة إستخدام القروض الممنوحة ضئيلة ، الأمر الذي يعكس نهج ‏الإقتراض الحذر التي تعتمده شركات‏‎ ‎القطاع الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة".
وبلغ صافي إيرادات الفوائد خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام 82.5 مليون درهم مقارنة مع 89.5 مليون درهم لنفس الفترة من العام الماضي. وقال القبيسي: "إن أحد أهم العوامل التي ساهمت في تخفيض صافي إيرادات الفوائد هو الانخفاض ‏الحاد في أسعار الفائدة بين البنوك بالإضافة إلى تخفيض الرسوم على جميع المعاملات الائتمانية الجديدة المقدمة لكبارعملائنا في دار التمويل".
وتعليقاً على أداء الشركة لهذه السنة وحتى تاريخه، قال القبيسي:" في عام2011 قمنا بتحديد الاستراتيجية المستقبلية لاستثمارتنا حيث أطلقنا ثلاث شركات وهي دارالتأمين (ش.م.ع)، دارالتمويل الإسلامي (ش.م.خ) ودارالتمويل للأوراق المالية (ذ.م.م). حيث ساهمنا بجزء كبير من الأرباح المحتجزة في رأس مال الشركات الثلاث. ولهذه الاستثمارات تأثير سلبي على المدى القصير، لكننا واثقون من أنها سوف تعود علينا بالأرباح على المدى المتوسط و البعيد".
أما على صعيد الوضع الاقتصادي العالمي والمحلي لعام 2011، قال القبيسي:" لقد تبين أن الصعوبات أكثر بكثير مما كان متوقعاً. ومن خلال مراقبتنا الحثيثة لقطاع الأعمال وتحليلنا الدقيق للمؤشرات الاقتصادية ، فقد قمنا بتعديل استراتيجية أعمالنا مما أسهم في المحافظة على ربحيتنا و قوة سيولتنا على الرغم من الأوضاع الاقتصادية الراهنة".
وبلغت قيمة إجمالي حقوق المساهمين كما في 30 سبتمبر2011 مبلغ 524 مليون درهم‎ مقارنة 535 مليون درهم لنفس الفترة من العام الماضي. ‎وذلك ‏بعد أن وزعت الشركة أرباحاً نقدية للمساهمين بنسبة 15% بقيمة 41.25 ‎مليون درهم في وقت سابق من هذا ‏العام.
واستشرافاً‎ ‎للمستقبل، ختم القبيسي: "نبقى دائماً على ثقة بأن استراتيجيتنا ‏المتمثلة في استهداف قطاعات مجدية ومحددة،‏‎‏‎ ‎ستمكننا من‎ ‎‏مواصلة تحقيق عوائد متميزة‎ ‎لمساهمينا ‏‏بشكل مستمر".