دار التمويل تشتري منتجات حرفية من المؤسسة العقابية والإصلاحية في دبي
 
11 سبتمبر 2012
Inmates-Dubai-Jail-Visit-07

أبوظبي، 11 سبتمبر، 2012 – تأكيداً على التزامها بمسؤوليتها كمؤسسة مالية رائدة تجاه المجتمع، أعلنت دار التمويل ش.م.ع، عن تعاونها مع المؤسسة العقابية والإصلاحية في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر شرائها منتجات حرفية محلية عالية الجودة مصنوعة يدوياً من قبل نزلاء المؤسسة ليتم اعتمادها كهدايا لعملاء مجموعة شركاتها في الدولة كعربون شكر وتقدير على الثقة والدّعم المستمرين، وذلك عقب اللقاء الذي جمع سعادة اللواء محمد حميد السويدي، مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية مع السيد محمد عبدلله القبيسي، رئيس مجلس إدارة دار التمويل.

وعلّق محمد عبدلله القبيسي، رئيس مجلس إدارة دار التمويل على هذه الخطوة قائلاً: "إن الخطوة التي قامت بها دار التمويل هي استكمال لمبادرة دعم المواهب والمنتجات المحلية التي تأتي ضمن مسؤوليتنا الاجتماعية كشركة ملتزمة في إحداث أثر إيجابي في المجتمع. فتعاوننا مع المؤسسة العقابية والإصلاحية في الدولة تأكيد على دعمنا لعملية التأهيل والإصلاح الذي تقوم بها المؤسسة لنزلاء السجن لتسهيل إعادة دمجهم في المجتمع عبر تزويدهم بمهنة شريفة تساعدهم على مواجهة الحياة بعد قضائهم فترة العقوبة ليصبحوا أفراد منتجين في المجتمع".

وختم القبيسي قائلاً: "نتبنى في دار التمويل مجموعة واسعة من قضايا المسؤولية الاجتماعية، كدعم المنتجات المحلية الاخرى ورعاية الفنون والأحداث الثقافية والرياضية المحلية، بالإضافة الى المحافظة على البيئة والتزامنا ودعمنا لبرامج التوطين، إذ نعتبر أن هذه القضايا هي رسالتنا تجاه مجتمعنا المحلي الذي نعمل جاهدين على المساهمة في رقيه وخلق أثر إيجابي فيه".

وتقوم المؤسسة العقابية والإصلاحية بالاستثمار الأمثل لإمكانات وقدرات النزلاء بهدف التأهيل والإصلاح وذلك من خلال تشجيعهم على العمل اليومي، وطرح عدداً من البرامج التأهيلية والتعليمية عبر ورش الحرف المختلفة التي تتيح للنزيل اختيار ما يتناسب مع مهاراته وميوله وفقاً لما تم إعداده من خطط تدريبية وتعليمية والتي بضرورة الحال تصب في صالح النزيل لشغل أوقات الفراغ لديه بما يعود عليه بالمنفعة على المستوى الشخصي بعد أن يزود بمختلف أصناف العمل الحرفي وتوفير وتسخير كافة الإمكانات البشرية والتشغيلية لاتجاه دفع عجلة التأهيل والإصلاح.

تشكّل هذه المنتجات أمثلة عن التراث المحلي المشغول مثل المندوس والسنبوك والكوار والتي يدخل الخشب والنحاس في صناعتها وتتطلب حرفية عالية ودقّة مميزة في النقش والنحت.

وفي عام 2011 قامت دار التمويل بشراء منتجات وسلع محلية من عدد من المنتجين والحرفيين المحليين ووزعتها الشركة كهدايا على عملائها كخطوة منها لدعم الفن والتراث المحلي وللإرتباط والتواصل مع تراث وروح الإمارات العربية المتحدة.