دار التمويل الإسلامي تفتتح فرعها الجديد في أبوظبي
 
19 نوفمبر 2012
IFH-Logo-Final

أبوظبي، 19 نوفمبر،2012-أعلنت دار التمويل الإسلامي ش.م.خ، عن افتتاح فرعها الجديد خلال حفل افتتاح كبير أقيم في قلب العاصمة، أبوظبي.

تأكيداً على التزامها في التوسع في الأسواق الإماراتية لتلبية احتياجات عملاء التمويل الإسلامي من خلال ما تقدمه من خدمات مالية متوافقة مع الشريعة الإسلامية والتي تشمل التمويل الشخصي، وتمويل الشركات بالإضافة الى خدمات الاستثمار، حيث تهدف دار التمويل الإسلامي الى تعزيز تجربة العملاء المالية من خلال انتهاجها سياسة التركيز على العميل.

وعلّق عيسى القبيسي، رئيس مجلس إدارة دار التمويل الإسلامي على هذا الحدث قائلاً: " نقدم في دار التمويل الإسلامي خدمات ومنتجات مالية مبتكرة تناسب الأفراد والشركات ومتوافقة مع الشريعة الإسلامية، حيث يكمن هدفنا بأن نصبح شركة التمويل المفضلة في الإمارات العربية المتحدة".

وختم القبيسي قائلاً:" نسعى إلى أن تكون دار التمويل الإسلامي من أبرز وأكثر شركات التمويل الإسلامي انتشاراً في الإمارات، حيث يأتي انضوائنا ضمن مجموعة دار التمويل، عامل قوة لدينا، ما يتيح لنا الإستفادة من قاعدة عملائها القوية والواسعة ".

يقع الفرع الجديد في أحد أهم مناطق الأعمال في أبوظبي، حيث يتولى فريق عمل محترف من الإداريين والموظفين المكرّسين لخدمة العملاء تشغيله خلال أيام الأسبوع، وذلك من نهار السبت إلى الخميس، ابتداءً من الساعة الـ 8:00 صباحاً وحتى الساعة الـ 5:00 مساءً، موفرين للعملاء مجموعة واسعة من الخدمات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية لتلبية احتياجاتهم المتنوعة من التمويلات الإسلامية، الشخصية منها والخاصة بالشركات.

وتوفر دار التمويل الإسلامي منتجات وخدمات مالية مدروسة ومتوافقة مع الشريعة الإسلامية، كما تقدم محفظة واسعة من المنتجات والخدمات التي تلائم الشركات ورجال الأعمال الذين يحتاجون الى خدمات ومنتجات مصممة خصيصاً لتوسيع وتطوير أعمالهم.

وتكرس دار التمويل الإسلامي فريق عمل محترف لمساعدة العملاء الأفراد في تلبية احتياجاتهم المالية بشكل فعّال من خلال منتجاتها المتوافقة مع الشريعة والتي تشمل البطاقات المغطاة والتمويل الشخصي وتمويل السيارات بالإضافة إلى التمويل العقاري.

دار التمويل الإسلامي هي شركة مساهمة خاصة مرخَّصة من قبل مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، يتولى إدارتها فريق عمل ذو كفاءة عالية، ومراقبة من قبل هيئة مراقبة تطبيق الشريعة المؤلفة من أعضاء مكلَّفين من قبل أشهر المراكز المتخصصة في القطاع المصرفي الإسلامي.