دار التأمين تحقق نمواً سنوياً قوياً
 
21 أكتوبر 2013
IH-Logo-2016

أبوظبي، 21 أكتوبر، 2013- سجلت دار التأمين (ش.م.ع) ارتفاعاً مطرداً في إجمالي صافي أرباحها الشاملة بلغت نسبته ما يقارب 35.6%، محققة مبلغ 9.70 مليون درهم خلال الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2013 بالمقارنة مع 7.15 مليون درهم كانت قد سجلت في نفس الفترة من العام الماضي.

وارتفع إجمالي الأقساط خلال الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2013 بما يقارب 67.4%، حيث بلغت قيمته 74.63 مليون درهم بالمقارنة مع 44.58 مليون درهم كانت قد سجلت خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وقد نما صافي الأقساط المكتسبة خلال الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2013 بما يزيد عن الضعف لتبلغ قيمته 51.47 مليون درهم بالمقارنة مع 24.86 مليون درهم سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي. ووفقاً لهذه النتائج، فقد ارتفع صافي الأرباح الفنية بعد خصم النفقات التشغيلية بشكل مضاعف (بزيادة 120.3%) ليصل إلى 10.18 مليون درهم بالمقارنة مع 4.62 مليون درهم سجلت خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي.

وتكاملت أرباح الشركة المكتتبة من أنشطة الأعمال الأساسية مع إيرادات قوية حققتها محفظتها الاستثمارية المتنوعة، حيث بلغت عوائد الأنشطة الاستثمارية خلال الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2013 مبلغ 11.37 مليون درهم بالمقارنة مع 15.04 مليون درهم، سجلت خلال الفترة نفسها من العام الماضي. ويشمل هذا الأخير أرباحاً محققة لمرة واحدة من خلال التخلص من أوراق مالية خلال العام الماضي. وارتفع إجمالي قيمة حقوق المساهمين ليبلغ 136.02 مليون درهم كما في سبتمبر 2013، بالمقارنة مع 126.68 مليون درهم سجلت في 31 ديسمبر 2012، وهو أعلى من الحد الأدنى لرأس المال المفروض من قبل هيئة التأمين والذي يبلغ 100 مليون درهم.

وارتفعت المصاريف العامة والإدارية عن الفترة نفسها من العام الماضي وذلك بسبب زيادة التوظيف المتماشي مع النمو الثابت لإجمالي الأقساط المكتتبة. إلا أن نسبة المصاريف العامة والإدارية لإجمالي الأقساط المكتتبة قد انخفضت من 26.91% خلال العام الماضي لتصل إلى نسبة 18.30% خلال هذا العام، مجسدة تدابير أكثر صرامة في إدارة المصاريف.

وتعليقاً على النتائج التي حققتها دار التأمين، صرح محمد عبدلله القبيسي، رئيس مجلس إدارة دار التأمين قائلاً: "تعتبر نتائج الأقساط المكتتبة التي حققتها الشركة خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2013 في البيئة التنافسية لقطاع التأمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، جديرة بالثناء. فهي تؤكد لنا أنه بالرغم من وجود لاعبين كثر في السوق، إلا أن تحقيق نمو مستدام في صافي الأرباح المكتتبة أمر ممكن، طالما أننا قادرون على تصميم وتسويق منتجات وخدمات مبتكرة ذات القيمة المميزة لاستهداف العملاء".

وفي يونيو 2013، فازت دار التأمين بجائزة أفضل شركة تأمين محلية من قبل جوائز بانكر ميدل إيست. وفي وقت سابق من هذا العام، فاز منتج تأمين المركبات من دار التأمين بجائزة أفضل منتج تأمين مركبات في الشرق الأوسط ضمن جوائز بانكر ميدل إيست للمنتجات.

وعلق أحمد إدريس، الرئيس التنفيذي لدار التأمين قائلاً: "لقد استطعنا تحقيق نتائج مبهرة حتى اليوم من خلال التركيز على فهم احتياجات عملائنا وتلبيتها ومواصلة الإبداع وتوفير الجودة في منتجاتنا بالإضافة إلي معايير خدماتنا العالية، ونحن جاهزون وقادرون على المحافظة على نمو أرباحنا في المستقبل".

وختم القبيسي قائلاً: "نحن فخورون بإنجازاتنا المحققة حتى اليوم ونشكر عملاءنا الأوفياء وموظفينا، الذين لولا دعمهم المعطاء وتشجيعهم لما كان من الممكن تحقيق هذه الإنجازات".