دار التأمين تحقق نتائج إيجابية للسنة المالية الثانية
 
08 مارس 2014
AGM-101

أبوظبي – 8 مارس 2014 – عقدت دار التأمين (ش.م.ع) ثاني اجتماع لجمعيتها العمومية العادية، وقدمت خلاله لمساهميها نتائجها المالية الإيجابية لعام 2013.

بلغت قيمة صافي الأرباح التي حققتها دار التأمين 9.56 مليون درهم خلال السنة المنتهية كما في 31 ديسمبر 2013، وبلغ إجمالي الأقساط المكتتبة خلال الفترة المذكورة 99.13 مليون درهم، كما تضاعف إجمالي الموجودات ليبلغ 254.61 مليون درهم بالمقارنة مع 125.8 مليون درهم سجلت عند انطلاق عملياتها في 11 أبريل 2011.

وفي كلمته أمام المساهمين، قال محمد عبدالله القبيسي، رئيس مجلس إدارة دار التأمين: " لقد أنهينا عام 2013 بتحقيق صافي أرباح مطردة بزيادة قدرها 26.7% عن صافي الأرباح المسجل خلال السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2012. ونحن سعداء بهذا الأداء الرائع لشركة حديثة العهد تعمل في قطاع التأمين في دولة الإمارات العربية المتحدة والذي تشتد فيه المنافسة. وهذا دليل على أهمية الاستثمار في الكوادر البشرية المؤهلة والأنظمة المتطورة وإطار عمل متين للسياسات والإجراءات.

وأضاف القبيسي قائلاً: "وبالنظر إلى التوقعات للسوق، فإن أولويات دار التأمين الاستراتيجية تشمل زيادة نمو إجمالي الأقساط المكتتبة دون المساومة على مبادئ الاكتتاب الحذرة التي تتبعها، والمنافسة على أساس رفع مستويات جودة المنتجات والخدمات التي توفرها وليس على أساس الأسعار، ومواصلة الاستثمار في الموارد البشرية والتقنية، بالإضافة إلى التكنولوجيا بهدف تعزيز قدراتنا في الاكتتاب وإدارة المطالبات".

ومع الأخذ بعين الاعتبار الحاجة إلى الاستثمار من أجل زيادة النمو في المدى القريب، فإن المجلس لا يوصي بأي توزيعات للأرباح.

وبلغت قيمة صافي الأرباح الفنية 11.38 مليون درهم، في حين حققت الشركة عوائد على الأنشطة الاستثمارية بقيمة قدرها 18.98 مليون درهم وذلك من خلال محفظتها الاستثمارية المتنوعة التي تمت إدارتها بمهنية عالية.

وتابع القبيسي قائلاً: "لقد استثمرنا في الإجراءات والأنظمة والأفراد المناسبين، وقد تمكنا من استقطاب نخبة من الموظفين ذوي الكفاءة العالية والخبرة في سوق الإمارات العربية المتحدة. وتضم الشركة في عديد موظفيها نحو 13% من المواطنين الإماراتيين ما يجسد التزامنا الحقيقي في تطوير الموظفين من المواطنين الإماراتيين في قطاع التأمين، فهذه النسبة أعلى من الحد الأدنى المفروض من قبل هيئة التأمين لعام 2013.

وختم الفبيبسي قائلاً: "نحن نتطلع لعام 2014 بتفاؤل وقد وضعنا أهداف طموحة لزيادة وتطوير أعمالنا، كما أن استراتيجيتنا حكيمة، ومدعومة بالآليات والهيكليات الملائمة لتقديم نمو مربح وزيادة عوائد المساهمين".