دار التأمين تحقق إجمالي أقساط تأمين مكتتبة بقيمة 9.7 مليون درهم
 
24 أكتوبر 2011
IH-Logo-2016

أبو ظبي، 24 اكتوبر 2011- عقدت دارالتأمين (ش.م.ع)، شركة تأمين مقرها أبوظبي، إجتماع مجلس إدارتها وأعلنت عن تحقيق إجمالي أقساط مكتتبة بقيمة 9.7 مليون درهم، بينما سجلت صافي خسائر بقيمة 1.1 مليون درهم للفترة المنتهية في 30 سبتمبر2011.

وبلغ إجمالي الأصول والموجودات 172.6 مليون درهم، بينما بلغ صافي المطلوبات 54.5 مليون درهم و قد بلغ إجمالي حقوق المساهمين 118.1 مليون درهم للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2011.

وقال محمد عبد الله القبيسي، رئيس مجلس إدارة دار التأمين:" تفتخر دار التأمين بالإعلان عن هذه النتائج التي تعكس تميز أدائنا. إن النتائج التي حققتها شركتنا الجديدة فاقت جميع التوقعات، حيث أن نشاطها التأميني قد بدأ فقط خلال هذا الربع من العام. إن إجمالي الأقساط التأمينية المكتتبة التي حققناها في فترة زمنية وجيزة هو إضافة إلى مجموعة الإنجازات التي حققناها حتى يومنا هذا". حققت دار التأمين منذ تأسيسها إنجازات مميزة بدأت بنجاح اكتتابها العام والذي يعد الأول بعد الأزمة الاقتصادية العالمية. وفي غضون فترة زمنية قصيرة ومن خلال توفيرها مجموعة الأغطية التأمينية المصممة خصيصاً وسياستها التي تركز على تلبية إحتياجات العملاء، فقد حققت دار التأمين سمعة ممتازة في سوق التأمين خلال فترة قياسية، مما جعل الشركة تمشي قدماً بخطة توسيع شبكة إنتشار فروعها لتغطي كافة أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك نزولاً عند رغبة و متطلبات العملاء و تماشياً مع خططها الاستراتيجية الأساسية. ومن خلال الحلول التأمينية المتكاملة التي تقدمها الشركة، قامت دار التأمين بإطلاق برنامج التأمين الصحي والذي يتناسب مع إحتياجات العميل، حيث يضمن توفير شبكة تغطية لجميع الخدمات الطبية للعملاء بطريقة مميزة في كافة الأوقات.

وأضاف القبيسي قائلاً: "تستمد دار التأمين قوتها كونها عضو في مجموعة دار التمويل. وفي فترة زمنية قياسية، قمنا ببناء علامة تجارية مميزة في سوق التأمين وستبقى جهودنا حثيثة حتى تحقق الشركة هدفها الرئيسي لتكون الرائدة في مجال التأمين على نطاق دولة الإمارات العربية المتحدة". وإحدى الإنجازات الهامة الأخرى لدار التأمين هي أنها أصبحت مرتبطة تماماً مع إدارة المرور في كل من أبوظبي ودبي، حيث يعتبر هذا الأمر شرطاً أساسياً لإصدار وثائق التأمين لجميع المركبات المسجلة في الدولة.

وختم القبيسي قائلاً: "نحن مستعدون لتحقيق المزيد من النمو في المستقبل، وذلك من خلال كادر العمل المميز لدينا، وتركيزنا المستمرعلى خفض النفقات والمحفاظة على ثقة عملائنا".