الجمعية العمومية العادية لدار التمويل توافق على توزيع أرباح نقدية بنسبة 25%
 
15 مارس 2014
AGM-0116

أبوظبي، 15 مارس 2014 – وافق مساهمو دار التمويل ش.م.ع على توزيع ‏أرباح نقدية بنسبة 25%، وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية العادية، شرط الحصول على موافقات السلطات المختصة.

حققت دار التمويل إجمالي دخل شامل للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2013، بلغ 117.6 مليون درهم، بزيادة ملحوظة وقدرها 52.3% عن دخل السنة الماضية الذي بلغ 77.2 مليون درهم. وقد سجل إجمالي الأصول نمواً بلغت نسبته 10.6% ليصل إلى 4.12 مليار درهم كما في 31 ديسمبر 2013، بالمقارنة مع 3.72 مليار درهم في 31 ديسمبر 2012.

كما ارتفعت أرصدة ودائع العملاء بنسبة 20.8% لتصل إلى 2.18 مليار درهم كما في 31 ديسمبر 2013 بالمقارنة مع 1.80 مليار درهم في 31 ديسمبر 2012، مما يعكس استمرار مصداقية دار التمويل وسمعتها الطيبة في السوق.

وحازت دار التمويل مؤخراً على تصنيف ائتماني طويل الأجل بدرجة استثمارية ’BBB-‘ وقصير الأجل بدرجة استثمارية ’A3‘ من وكالة كابيتال إنتليجنس العالمية المتخصصة في مجال التصنيف الائتماني. ووفقاً للوكالة، "شكلت قاعدة رأس المال القوية، ونسب رأس المال الجيدة، ونسب السيولة الجيدة وارتفاع الربحية عوامل داعمة للتصنيف الائتماني الذي حصلت عليه دار التمويل". ومن الجدير بالذكر أن دار التمويل هي واحدة من عدد قليل جداً من شركات القطاع الخاص في دول مجلس التعاون الخليجي التي حصلت على تصنيف من الدرجة الاستثمارية من وكالة تصنيف ائتماني عالمية ذات سمعة طيبة.

وفي كلمته أمام المساهمين، قال محمد عبدالله القبيسي، رئيس مجلس إدارة دار التمويل: "إننا فخورون بالمحافظة على ربحيتنا للسنة المالية التاسعة على التوالي منذ تأسيس دار التمويل. في أقل من عقد من الزمان، لقد شهدنا دورة ازدهار وكساد كاملة، ويسرنا أن نعلن أن نموذج أعمالنا المرن حقق نمواً مربحاً ليس فقط خلال فترات النمو الاقتصادي السريع ولكن أيضاً خلال فترات الركود أو الانكماش الاقتصادي النسبي".

وختم القبيسي قائلاً: "نستهل عام 2014 وفي جعبتنا قاعدة رأسمالية قوية، ونموذج أعمال متين ومشهود له، واستراتيجيات عمل واضحة ومحفظة أصول متنوعة، ومصادر تمويلية ثابتة، ساعين لاقتناص فرص مغرية يوفرها سوق ذات النمو السريع. وفي النهاية، يبقى تركيزنا الدائم على تعزيز مكانة مجموعة دار التمويل وعلى توفير القيمة المستدامة لمساهمينا على المدى الطويل".