أرباح دار التأمين الشاملة تنمو في الربع الأول بنسبة 29% وإجمالي الأقساط المكتتبة يرتفع بنسبة 65%
 
16 أبريل 2014
20140416_IH-Q1-for-web-ar-fh-eng

أبوظبي، 16 أبريل، 2014 - أعلنت دار التأمين (ش.م.ع) عن تسجيلها صافي أرباح شاملة بلغ 4.49 مليون درهم خلال الربع الأول المنتهي في 31 مارس 2014، بزيادة قدرها 29% تقريباً بالمقارنة مع إجمالي الأرباح الذي تم تسجيله في نفس الفترة من العام الماضي والذي بلغ 3.48 مليون درهم.

وبلغ إجمالي الأقساط المكتتبة 38.07 مليون درهم خلال الربع الأول من عام 2014، ما يشكل زيادة قدرها 65% تقريباً عن إجمالي الأقساط المكتتبة خلال الفترة نفسها من العام الماضي والذي بلغ 23.12 مليون درهم. كما ارتفع صافي الأقساط المكتسبة بنسبة 68% ليبلغ 22.55 مليون درهم، بالمقارنة مع 13.42 مليون درهم سجلت خلال الفترة نفسها من العام الماضي.وبلغ صافي الأرباح المكتتبة بعد خصم النفقات التشغيلية مبلغ 647 ألف درهم نظراً لارتفاع قيمة المطالبات المسدّدة بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وتكاملت أرباح الشركة المكتتبة من أنشطة الأعمال الأساسية مع إيرادات قوية حققتها محفظتها الاستثمارية المتنوعة، حيت ارتفعت عوائد الأنشطة الاستثمارية خلال هذه الفترة إلى 9.26 مليون درهم، بالمقارنة مع 2.45 مليون درهم سجلت خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وحافظ إجمالي الموجودات كما في 31 مارس 2014 على استقراره محققاً مبلغ 265.4 مليون درهم بالمقارنة مع 254.6 مليون درهم سجلت كما في 31 ديسمبر 2013. وخلال الفترة نفسها ارتفع إجمالي قيمة حقوق المساهمين ليبلغ 144.8 مليون درهم كما في 31 مارس 2014 بالمقارنة مع 140.3 مليون درهم سجلت في 31 ديسمبر 2013، وهو أعلى من الحد الأدنى لرأس المال المحدّد من قبل هيئة التأمين والذي يبلغ 100 مليون درهم.

وتعليقاً على النتائج التي حققتها دار التأمين، قال محمد عبدالله القبيسي، رئيس مجلس الإدارة: "لقد نقلنا الزخم الذي رافق نمو الأعمال الإيجابي المحقق في العام السابق إلى العام الحالي. ومن خلال التطوير المستمر في كلٍّ من معايير اكتتاب المخاطر وإدارة المطالبات، فإنه من المتوقع أن نحقق نتائج أفضل في المستقبل".

وقال أحمد إدريس، الرئيس التنفيذي لدار التأمين: "منذ تأسيس الشركة، تحدينا أنفسنا باستمرار من خلال وضع أهداف طموحة للنمو وتمكنا من تحقيقها بشكل ثابت رغم احتدام المنافسة في السوق. ونحن نشكر عملاءنا وموظفينا، إذ ما كنا لنحقق هذه الإنجازات لولا الدعم الذي قدموه لنا".